07‏/11‏/2011

بعدما كادت تعيد إحياء قلب ميت....رحلت

لم أعد أعلم أين أصرف وعود البشر تلك...."أنا لك" ، "سأبقى بجانبك"....تعبت من الوعود تعبت من الكذب تعبت من الزيف...فلم يعد هناك  نوع من الألم لم تذقني أياه الأيام،فمن أين أتيت حاملة وردة حياة جديدة وأمل كاذب آخر بالأيام.


صنعت لي سببا للنهوض من الفراش صباحا،أوهمتني بكلمات تخدر وجعي وتطلق الطفل الصغير في داخلي،ذاك المراهق المليء بالأحاسيس والمشاعر الجياشة،الحالم بالحسناء القابعة خلف الصعاب والمستحيل،كفاك لعب دور الأميرة الصعب الوصول إليها.


تقولي لي قد فشلت،لا لم تفشلي.ففشلك يعني أنتهائي....وأنا لم أخلق لأنتهي على يدي طبيب فاشل لم يعلم ماذا يتصرف عندما كاد يخسر المريض،يا فتاتي لا تمسكي بأحبال الخطايا مثلي.أتركي لي قليل ضميري الحي وأرحلي.فأنا لا احتمل آثام الماضي لأحتمل آثام طفلة على عتبة الحياة.